الأيام السودا

تقول طيب الله ثراها وبشبش الطوبة اللي تحت راسها “حنا أرندت”:  “ان استخدام العنف تكون ذات جدوى في تحقيق اهداف قصيرة المدى، الا ان خطر العنف حتى لو تحرك بشكل واع ضمن

دي ايام سودا

دي ايام سودا

اطار غير متطرف متعلق بالأهداف قصيرة المدى سيكمن على الدوام في واقع ان الوسيلة تغلب الغاية، فاذا لم تتحقق الغاية بشكل سريع لن تكون النتيجة فقط هزيمة التحرك كله، بل ادخال العنف كجزء لا يتجزأ من الجسد السياسي ككل، فالعودة الى الوضعية السابقة على ممارسة العنف امر غير مرجح على الدوام، فممارسة العنف يمكن ان تغير العالم، ولكن التغير الاكثر رجحانا يكون في اتجاه عالم اكثر عنفا.”

السيسي في اعتقادي كان مدرك بدرجة كبيرة حدود استخدام العنف من جانب الدولة ضد انصار الشرعية والرز ابو شعرية من يوم 3 يوليو لحد يوم فض اعتصامي رابعة والنهضة، ويبدو ان كلام على الرجال بخصوص ان الداخلية هيا اللي هاتفشخ سيادة المشير فريق اول لواء اركان حرب عبفتاح الصيصي – بسبب البقرة اللي اسمها محمود ابراهيم اللي اخره يشتغل شيخ غفر بلدنا ويبقى شيخ غفر فاشل كمان – صحيح، اعتقد ان غباء محمد بيه ابراهيم ابو شخة وزير الداخلية (بتاع الاسلحة الثقيلة اللي مأمنة الاقسام والسجون) وغباء ابونا حازم المندلاوي كان ليها الغلبة، على دهاء السيسي.

سيادة المشير فريق اول لواء اركان حرب عبفتاح الصيصي كان حاسبها صح، سابهم يلعبوا في رابعة والنهضة براحتهم (ده مش تبرير للإجرام اللي حصل ده، دي محاولة للوصف والفهم مش اكتر)، ويوم ما كانوا بيخرجوا عن حدود مدينتهم الفاضلة في رابعة والنهضة كان بيتم التعامل معهم في حدود ما يراه سيادة المشير فريق اول لواء اركان حرب عبفتاح الصيصي انه رادع لهم، وفي اطار استخدام محسوب بالعنف، وده خلي الاخوان يتراجعوا عن المسيرات الليلية وتجنب المنشأت العسكرية، والكلام ان قبل الفضل كان فيه مفاوضات جادة ان الاخوان يمشوا نص المعتصمين في رابعة والنهضة، ومنع اي مسيرات خارج حدود الجيتوهين دول بيأكد ان استراتيجية سيادة المشير فريق اول لواء اركان حرب عبفتاح الصيصي في استخدام العنف المحسوب (لا علاقة هنا باخلاقية استخدام العنف وانما معدل محسوب بمنطق الحرب والصراع بين الطرفين) كانت ناجحة، وكانت الحكاية كلها ها تاخد اسابيع او حتى ايام وينتهى الاعتصامين ويا دار ما دخلك شر، ويرجع الاخوان لحضن الدولة تاني، ويعيش الاتنين دور العشاق اللي بيعملوا حاجات وحشة مع بعض بالليل في الحارة المزنوقة بتاعت الشيخ حنفي شيخ الصياديين مرسي حامي الشعرية برقبته وبدمه، واول ما يطلعوا في الوسع والبراح ولا كأنهم يعرفوا بعض، وممكن كمان يمثلوا انهم بيضربوا بعض.

ولكن حكومة المؤخرة المرتعشة بتاعت المندلاوي وابو شخة وزير الداخلية اللي مش عارف وشه من قفاه، ما عجبهاش ان الناس تقول عليهم حكومة المؤخرة المرتعشة،  وحبوا يعملوا فيها رشدي بتاع فيلم “شيء من الخوف” – لما خد البغلة بتاعته وطلع على الدهاشنة عامل فيها السبع رجالة يقولهم هاتوا الاتاوة احسن هافشخكم انا اجدع من عتريس واهل البلد علموا عليه ورقعوه العلقة التمام، المندلاوي وابو شخة وشوية الوزرا البغال اللي زي وزير التموين ضيعوا شقى عمر سيادة المشير فريق اول لواء اركان حرب عبفتاح الصيصي باتخاذ قرار فرض اعتصام رابعة والنهضة وقتل مالا يقل عن 1000 واحد في اليوم ده.

لحظة الفض كانت لحظة فارقة لأنها حولت تيكتيك استخدام العنف (خليكم في رابعة والنهضة واللي هايطلع ها ياخد على دماغه)  من تحقيق اهداف قصيرة المدى  متعلقة بترويض الاخوان واعادتهم للعب دور العشيق للدولة وسلطتها واجهزتها، الى استراتيجية لتحقيق هدف اكبر بعيد المدى ومستحيل التحقيق وهو القضاء على جماعة الاخوان المسلمين، واللي تم الاعلان عنه رسميا بالقرار الخايب اللي مالوش اي لازمة باعتبارها جماعة ارهابية، المندلاوي اكتشف الخطأ الكبير اللي عمله هو وحكومة المؤخرة المرتعشة وصرح كذا تصريح بيتفهم منهم ان دول مش ارهابيين اوي دول ارهابيين نص نص وحاجات بالمعنى ده، بس الوقت كان فات على التراجع، لان هيبة الدولة كما يفهما شوية البقر الدولتيين هاتبقى على المحك، مش مهم وجود الدولة ذاتها المهم ان الناس تعرف وتشوف ان الدولة قادرة تبطش وتموت وتقتل عشرة وعشرين والف كمان لو تطلب الامر.

وهنا بقى المصيبة اللي شوية البهايم في الحكومة ومن يعرصون لهم في التليفزيون والصحافة غير قادرين على استيعابها، هما فاكرين انهم لو قتلوا النص مليون اخوان زي ما لاميص الصفيحي قالت الدنيا ها تبقى زي السكينة في الزبدة، وهيبة الدولة ترجع تاني والداخلية ترجع تبلطج على دين اهالينا والناس هاتسكت والعيشة تبقى فل زي ايام حبيب العادلي ومبارك، بس للاسف مش ده اللي حصل ولا ها يحصل، الحقيقة دلوقتي زي ما ست الكل ارندنت بتقول انك يا حمار يا بغل  حولت العنف من وسيلة لتحقيق هدف معين على المستوى القريب لغاية في حد ذاته، واصبح منطق مش بس الاخوان لا كل من تمارس الدولة عليهم بلطجتها دلوقتي “ضربوا الاعور على عينه، قال خربانة خربانة” انا كده كده يا مقتول يا متعور يا مشلول يا عندي عاهة مستديمة، فا عليا وعلى اعدائي.

اذا كنا بنتكلم عن اعضاء الاخوان المسلمين بس اعتقد ان غالبية الاسر الاخوانية دلوقتي فيها ياما قتيل يا اما جريح يا اما معتقل يا حد طاله غباء وزير الداخلية ابو شخة، ما تقدرش تقوله دلوقتي تعالى يا حلو نقعد بقى نتفاهم وننسى اللي فات، قيادات الجماعة ممكن في لحظة من اللحظات تعمل كده، بس عملية الراديكاليزاشن Radicalization اللي حصلت وبتحصل لقواعد كتيرة وواسعة من المنتمين لتيار الاسلام السياسي او حتى المتدنيين العاديين او ناس عادية شافت كمية دم غير طبيعية خلال حوالي 6 شهور مش هتقف بسهولة، وخطورتها كبيرة اوي على فكرة العيش المشترك جوه المجتمع، وحالة فقدان الثقة وعدم القدرة على العيش المشترك بين افراد المجتمع نتيجتها الحتمية صراع اهلي ويمكن حرب اهلية كمان، احنا يمكن نكون بدأنها فعلا، والسياسة الغبية اللي عملت كل ده مش هتقدر توقف حالة الصراع الاهلي ده او حتى تظبط ايقاعه، اللي بيعملوا المواطنون الشرفاء في مظاهرات الاخوان واللي عملوه مع مظاهرات جبهة طريق الثورة في الذكرى الثالثة للثورة بالتعاون مع الشرطة بيقول لكل واحد جوا جمجمته فردة بلغة احنا رايحين فين، بس الدولة الوسخة ووزير داخليتها ابو شخة لسه بيكابروا.

الحل ايه بقى هو لحطة تأسيسية جديدة لهذا المجتمع تقوم على عقد اجتماعي جديد بين السلطة والمجتمع، عقد يضع للسلطة حدود واضحة لسلطتها ومجال ممارسة هذه السلطة، عقد يحترم ادمية الانسان ويحفظ كرامته ويحترم حقه في الحياة، عقد ويمكن المواطن بصورة فعالة من المشاركة في صنع القرار وترشيد سلوك السلطة، من خلال أطر مؤسسية فعالة، مبنية على قواعد واضحة للجميع ومقترنة بنظام للعقاب الصارم في حالة تجاوزها، ازاي بقى نوصل للحظة دي؟ الله اعلم لكن الاكيد ان الطريق مش سهل، وغالبا ها نفضل نشوف دم تاني وتالت ورابع و…..

كل اللي انا اقدره في الختام هو اعادة ترديدة ايقونة المستقبل الجديدة وافضل من تنبأ بهذا الخراء اللي احنا فيه “ان دي ايام سودا بقولكم ايام سوداااا

https://www.youtube.com/watch?v=rpRfFrwxNNo

دليلك لفشخ السلطة

السلطة تظل تشعر بالأمان طالما ظل ادراك الناس لها باعتبارها شيء مقدس لا يمكن الاقتراب منه الا بالتبجيل والاحترام واظهار كل فروض أمارات السمع والطاعة، انما السلطة ورموزها تخاف اوي وتشخ على نفسها من حاجتين.

الحاجة الاولى: ان احد الخاضعين لهذه السلطة او مجموعة منهم يقوموا باي فعل فيه بس ريحة تحدي لقدسية السلطة وعليائها ومسلمة الخضوع التام، عشان كده في فيلم Hunger Games الجزء الاول لما لما افردين هى بيتا الخباز  فازوا بالألعاب وكان لازم واحد فيهم يقتل التاني بالرغم من ان السلطة الممثلة في الكابيتول كانت قد اعلنت قبل كده ان ممكن اثنين من نفس الضاحية يفوزوا باللعبة بعد ما يقتلوا كل المتنافسين التانيين، لكن لما فاز بيتا وافردين حبيت السلطة تفرض رؤيتها وتؤكد على ضرورة خضوع الجميع لكل ما تصدره، فغيرت القاعدة دي تاني وكان لازم واحد فيهم يموت التاني، خصوصا ان بيتا قبل ما تبتدي الالعاب كان قد اعلن ان البنت اللي بيحبها هى البنت اللي جت معاه من المقاطعة، اللي هى الاخت افردين، فحبت سلطة الكابيتول انها تؤكد علوها فوق الجميع وضرورة خضوع الجميع لسلطان اوامرها، فكانت فرصة انها تؤكد من خلال المشهد الاخير في الالعاب ان بيتا و افردين واحد فيهم لازم يقتل التاني، امتثالا لقانون السلطة ورؤيتها، لكن افردين كان ليها رأي تاني، طلعت شوية توت بري مسوم وقالت “يا نعيش عيشة فل يا نموت احنا الكل يا ولاد الوسخة”، وتحدت سلطة الكابيتول بكل رمزيتها وطغاينها، وقالت انا وبيتا هانكل التوت البري، مش ممكن اتنين بيحبوا بعض يقتلوا بعض.

هذا التحدي للسلطة على مرئ ومسمع سكان الضواحي كان مقلق طبعا للسلطة، لان حتة عيلة بنت امبارح حاطيتها في مأزق، وتحدتها قدام الجميع،  فكان لا زم التحدي ده يترد عليه بقوة وبذكاء،  بس في نفس الوقت التخلص من الاتنين امام الجميع هيعمل للسلطة مشكلة، يعني السلطة مهما كان طغيانها تحب تسيب تاتش حنية وكرم كده واظهار رحمتها بالجميع، فسابت افردين وبيتا يعيشوا ويرجعوا.

الرئيس طبعا ما كانش لازم يعدي ده بسهولة، لان فكرة التحدي اللي اظهرتها افردين على بساطتها يمكن تبقى مثال يمكن يحتذى بيه، خصوصا في ظل وجود متمردين في الضواحي التي تقع تحت سلطتها، واللي عملته افردين يمكن يشجع المتمردين والناس العادية انهم بيدأوا موجة تمرد جديدة اقوى، وهوب السلطة تتفشخ في الشارع، وحاولت السلطة تتخلص من افردين وبيتا بطريقة شيك، فبطريقة ما خلو كل المتسابقين اللي كسبوا قبل كده يرجعوا يتحدوا بعض تاني في ال Hunger Games الجزء التاني/ رغم ان القانون بيقول انه طالما حد فاز يبقى خلاص من حقه يستمتع بحياته ولا يشترك مرة اخرى في الالعاب، ده طبعا مع زيادة معدل القمع والجلد والقتل في الشارع لزوم الترهيب واضرب المربوط يخاف السايب.

https://www.youtube.com/watch?v=FovFG3N_RSU

والاطار ده نفهم ليه الصيصي والببلاوي وقبلهم الاخوان كان هايموتوا ويطلعوا قانون التظاهر، الاخوان كانوا خايبين ومعرفوش يمرروه رغم انهم اتشقلبوا عشان يعرفوا  يصدروا القانون بس خيبتهم منعتهم، الصيصي برنس بقى لعبها صح واستغل خيبة الاخوان وغبائهم وعلوقية النخبة وتعريصها ونجح انه يعدي القانون، بس ليس بالقانون وحده تتمكن السلطة من فرض عليائها على الجميع، القانون صدر والناس نزلت تتظاهر عادي في الشارع، لا وتم استغلال القانون في التريقة على السلطة، زي ان حد يقدم اخطار لعمل مظاهرة من اجل شهداء الهكسوس، يعني من الاخر القانون الدولة وسلطتها يبرموه ويحطوه صندوق البريد بتاعهم.

 وفي الاطار ده برضوه نفهم سلوك دولة مبارك الامنية في التعامل مع مظاهرات صغيرة اكبر واحدة فيهم كانت بتوصل للمئات، فكنا نلاقي 50 متظاهر قدام نقابة الصحفيين حواليهم بتاع 200 عسكري امن مركزي، وازاي ان المجلس العسكري بعد الثورة حب يوقف المظاهرات خالص، على اعتبار ان بسكلتة الانتاج لازم ترجع تلق تاني، واننا لازم ندي للسلطة فرصة انها تنفذ برنامجها اللي كان اعادة السلطة الى عليائها ومنع اي مظهر من مظاهر تحديها.

وفي الاطار ده كمان نفهم ليه الشرطة بتتعامل بعنف مع مجموعات الالتراس، اللي كل متعته في الحياة تشجيع ناديه والتعبير عن هذا الحب بدخلات وشاماريخ وباراشوتات، بس سيادة الظابط ما كانش عاجبه ان الشباب ده يتحداه ويدخل يشجع، فكان لازم يرخم عليهم ويقولوهم انهم موجودين ومش هاتعرفوا تعملوا حاجة الا بإذننا وبمزاجنا، بس على مين الالتراس فشخوهم قبل الثورة وبعدها ومعركتهم لسه مستمرة في تحدي السلطة.

الحاجة التانية  ان رؤية الناس للسلطة تتغير، بحيث يروها شيء عادي زي اي حاجة بنقابلها كل يوم في حياتنا، مالهاش اي لازمة خصوصا لما تفشل السلطة في القيام بوظائفها الاساسية، زي الاكل والشرب وكرامة البني ادمين وتعمل كيان محترم سميه دولة سميه اي حاجة، لما الناس تشوف السلطة حاجة عادية ومش حاجة علوية مقدسة لا يمكن الاقتراب منها، دي حاجة تسري عليها قوانين البشر، وانها ممكن تكون فاشلة وعبيطة وبنت وسخة، هنا الناس تبدأ في الاستهزاء بالسلطة، يمكن يعملوا معاها الجلاشة عادي، يمكن يمرمطوها ويمرمطوا رموزها في الشارع، وتبقى السلطة وافعالها مثار لضحك الناس وسخريتهم، وده اللي عبرت عنه الجميلة حنا أرنديت لما قالت “ان أعظم اعداء السلطة هو الاحتقار، وان الطريق الاكثر نجاعة لتقويضها هو “السخرية والضحك”.

وفي الاطار ممكن نفهم ليه السلطة وقفت برنامج باسم يوسف اول ما اقترب من عجلهم المقدس “السيسي”

https://www.youtube.com/watch?v=4dIlb5Q4vDI

ونفهم كمان ليه السلطة قبضت على الشاب اللي اسمه احمد انور، اللي عمل فيديو بيبين فيه قدرات الشرطة الاستعراضية والمواهب الربانية في ليونة الوسط، واللي بيمكن افرادها من مسايرة اغاني الدلوعة نانسي عجرم و اغاني المهرجانات، ازي تكسر هيبة البيه الظابط وتطلعه خول عادي بيرقص، مع اني كلنا بنرقص وبنعبر عن فرحنا، بس عشان هما مرضى نفسيين فده وجعهم اوي، فتم تدبير الامر مع قضائنا الشامخ الشاخخ والواد انطس الحكم التمام عشان حتة فيديو.

https://www.youtube.com/watch?v=sKQMa2L6SBE

المشكلة بقى ان تعاطي السلطة غبي، لان مهما عملت مش هتقدر توقف حاجة، لان ببساطة في يويتويب في توتير في فيسبوك، يعني هاتقفلها هنا هاتلاقيها مفتوحة من حتت تانية كتيرة، السلطة عمرها ما هاتقدر تسيطر على حركة الفواعل الفردية او الجمعية في المجتمع، لانها ببساطة مش حركة في اتجاه واحد دي متعددة الاتجاهات ومتعددة السرعات ومتعددة المراكز، يعني مهما حاولت مش هاتقدر توقفها تماما، ممكن تبطئها شوية، لكن عمرها ما هاتقدر توقفها خالص او تخلص عليها، ببساطة وسائل وادوات المقاومة بقت كتيرة اوي وبقى سهل الحصول عليها باقل الامكانيات يا سلطة يا هبلة.

مرحبا بكم في حلبة الجنون ونتمنى لكم قتلاً ممتعاً وحبساً سعيداً وتفجيراً مبهجاً

العنف هو التجلي الأبرز للسلطة

يقول سي رايت ملز C. Wright Mills “كل سياسة انما هى صراع من اجل السلطة، والعنف انما هو اقصى درجات السلطة.”

يقول ماكس فيبر في تعريفه للدولة “انها سلطة للناس على الناس قائمة على أساس العنف المشروع”

تتساءل حنا أرندت في أحد مواضع كتابها عن العنف “هل من شأن اختفاء العنف من عالم العلاقات بين الدول ان يعلن نهاية السلطة؟” وأنا أسئل سؤال أرندت بتصرف “هل انتهاء العنف من جانب الدولة ضد المواطنين يعني نهاية السلطة؟”

يقول برتراند دي جوفينيل Bertrand de Jouvenel في كتابه عن السلطة: “الأمر والطاعة: هنا يكمن الشرط  الأساسي لوجود السلطة، الشرط الكافي الذي من دونه لا تقوم للسلطة قائمة : هذا الجوهر هو الـ Command.”

يعتبر فوكو أن أهم المجالات التي تمارس فيه السلطة فعلها، وتؤكد وجودها هو جسد الانسان، اخضاع جسد الانسان لها.

يقول بلال فضل في مقالته “في جمهورية نور عينيا“الحاجة محروسة بدوى، صاحبة الـ62 عاما التى صعدت روحها إلى بارئها فجر يوم الجمعة فى الساعة الثانية والنصف بعد منتصف الليل، والمعروفة بين أهالى المنطقة بـ«أم حسن». لم يشفع لها كبر سنها فى رحمتها من بطش زوار الفجر، 10 دقائق كانت كفيلة بإنهاء حياتها، تلقت خلالها ضربتين على الرأس بظهر طبنجة أحد ضباط «أمن الدولة» الذى اقتحم المنزل ليلا، بحثا عن ابنها المحامى الذى يدافع عن المعتقلين السياسيين فى إطار مهام عمله.”

كل هذا الاجرام وكل هذا الهيجان من جانب النظام الحاكم في مصر ضد الانسان وجسده، وارتكاب ابشع الجرائم (3 سنوات من القتل والاجرام على يد قوات الشرطة والجيش الوتني العظيم) ما هو الا محاولة مجرمة من جانب العصابة الحاكمة لإعادة انتاج مفهومهم الوسخ المعفن للسلطة باعتبارها قرين العنف، واعادة خلق الادراك لدى العامة بان السلطة ما تزال موجود وقادرة على الفتك بهم وبأجسادهم وبعقولهم.

 كسر المصريون هذا التجلي المعفن للسلطة (العنف) في 28 يناير عندما فشخوا (بالمعني الحرفي للكلمة) الشرطة في الشارع، وجعلوا هؤلاء المرضى النفسيين يجرون ويهربون من غضب البسطاء، الذين انطلقوا يمارسون عنف انتقامي ضد هذا التجلي المعفن للسلطة في مصر، اضحى مشهد مدرعات الشرطة وهى محترقة هو طريقنا للوصول الى حالة النيرفانا “السعادة القصوى”، التذذ بمنظر النار تأكل أحد رموز سلطة الدولة اضحى غايتنا، اذكر كيف كانت سعادتي وانا اسير في احد مسيرات مجموعة التراس اهلاوي أمام مديرية أمن الجيزة في مارس الماضي حينما أشعلوا بشماريخهم – التي هي أحد رموز سعادتهم واظهار بهجتهم في الاستاد – في احد سيارات الشرطة امام مديرية الامن، سعادة ما بعدها سعادة، شعرت بها ولمستها في كل من كان حولي، اضحت هتافات من قبيل جوز الخيل والعربية كسم وزارة الداخلية هى مانيفسيتو الكثير منا في التعامل مع هذه الدولة المجرمة وسلطتها القمعية.

حب جامد

حب جامد

كيف لعصابة مريضة نفسيا ان تحيا بدون ان تمارس عقدها النفسية على من حولها؟ كيف لمجموعة من المعقدين نفسينا ان يتعايشوا مع وضع اصبح فيه مجموعة من العبيد (هم يرونا كذلك)  يهينوهم ليل نهار؟ بعد ان كان اقل مخبر فيكي يا بلد ينزل منطقة نفوذه يعمل فيها زلازل، ولا يمكن لاحد ان يحرك سكانا ازاء سلطة سيادة المخبر؟ لأنه ببساطة يمكن أن ينكل بجسده ويقتله ثم يتهمه بانه بلع لفافة بانجو.

كان لا بد من العودة، والعودة يجب ان تكون متسمة بأضعاف مضاعفة من الاجرام واستخدام العنف المفرط، حتى لا يتجرأ أي كلب على ان يرفع عينه في عينه مخبر المنطقة، عادت الدولة تمارس قمعها وعنفها بجنون، تنكل بالأجساد وتقتلها وتسجنها، وتتلاعب بالعقول.

 ولكي تنجح هذه العودة كان لابد من اعادة ترتيب اولويات المجتمع ليكون الامن على قمة اولويات افراده، مهما كان الثمن حتى لو كان هذا الثمن هو قتلهم في الشارع بدم بارد، ايتها السلطة اقتلي هؤلاء الارهابيين من اجل الامن والامان والاستقرار، اسجني هؤلاء المخربين العملاء الذين يعملون لصالح الخارج حتى يعود الامن والامان، ايها القضاء الشاخخ اصدر احكامك المغلظة ضد هؤلاء المجرمين حتى يرتدع من يفكر في أن يحذو حذوهم” “اضرب المربوط يخاف السايب” يا سياتة القاضي.

ولكن الا تعلم ايها المنادي بالقتل ان الدور سيحين عليك وتقتل انت الاخر وبدم بارد؟ الا تعلم ان عفنك وتبريرك القتل لن يجلب لك الامن والامن؟ لان السلطة اذا حققت لك الامان فسينتفي سبب عنفها، التي تراه انه هو الضامن الوحيد لبقائها واستمرار سيطرتها، ومن ثم فان مصلحتها ان تبقيك دائما في حالة حوف دائم، وان تبقي المجتمع في حالة حرب الكل ضد الكل” حتى تبرر لك استبدادها وسلبها كل حقوقك وحرياتك في مقابل وهم الامن والاستقرار، ألا تعلم ايها المنادي بالقتل والفتك بمن يخالفك وألا يعلم من جعلك تفكر بهذه الطريقة ليبرر جرائمه ان ما إن تبدأ دائرة العنف في الدوران فلن يستطيع احد ايقافها، وانها ككرة الثلج سوف تظل تكبر وتكبر حتى تدهسك انت وسيدك تحتها.

في حوار دار بيني وبين صديقي عمرو خليفة   من يومين على القهوة كنا قاعدين بنتكلم على عملية الراديكاليزاشن Radicalization   اللي بيعملها النظام ابن الوسخة اللي بيحكم مصر مش بس لجمهور الاسلاميين العاديين، وانما كمان لناس عادية لا هما اسلاميين ولا نيلة ومقضيين حياتهم بالطول وبالعرض زي حالاتنا بس لسه عندهم ذرة انسانية، من تفاخر بالسلمية والمتظاهرين الكيوت اللي كان اخرهم يحدفوا كام طوبة ورغم كده بيغيروا النظام، الى قناعة تامة الان بان الدم كان لا بد ان يسيل بحورا يوم 12 فبراير 2011، مئات الرؤوس كان يجب ان تقطع، فالاصلاح التدريجي لن يجدي مع كل هذا العنف المتأصل والمصر على الاستمرار والحياة رغم انفنا.

يقول المثل الشعبي البليغ “ضربوا الاعور على عينه قال خربانة خربانة”

السلطة تعتقد انه كلما تمادت في القتل والتمثيل بأجساد المعارضين سواء كانوا اسلاميين او غير اسلاميين، وملئت سجونها بالألاف من المعتقلين، واوعزت الى قضائها الشاخخ بإصدار احكام جائرة، ان هذا يمكن ان يردع الاعور؟ لسان حال الاعور – وهم كثر بالمناسبة -  الان الا هى خربانة خربانة، وانا يا اما ميت او معتقل او مصاب بعاهة مدى الحياة، اذن فليكن ثمن هذا باهظها وعليا وعلى اعدائي، فلا تستغربوا ان تظهر جماعات جهادية وجهاديين  يفجروا انفسهم وسياراتهم المفخخة  هنا وهناك وتيارات متشددة تبيح القتل والانتقام لان هذا هو القصاص “وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ حَيَاةٌ يَا أُولِي الألْبَابِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ”

يقول هيجل “لا شيء سوف ينتج غير ما هو قائم بالفعل.”

مرحبا بكم في حلبة  الجنون ونتمنى لكم قتلاً ممتعاً وحبسا سعيداً وتفجيراً مبهجاً

يوميات الدول العبيطة (الحلقة الأولى)

يوميات الدولة العبيطة البضينة – الدولة طبعا مش اليوميات – هى من وحي متابعتي اليومية لأخبار مصر، منطق الاخبار انها توصل معلومة ما للمتلقي عن الحدث او الشيء الذي يتناوله الخبر، ولان مصر الان كدولة وصلت الى حالة من التعاسة والانحطاط والعبط لم تشهدها من قبل، فاضحت اخبارها تعبر عن هذه التعاسة وهذا الانحطاط، لا وكمان الاخبار دي تعبر عن حالة البضينة اللي وصل ليها مسئولي المخروبة دي اللي اسمها مصر. وعلى بركة الله نبتدي الحلقة الاولى.

السيسي رمانة الميزان (يعني هاتشتري كيلو اي حاجة هاتاخد كيلو بجد مش ناقص جرام)

كان من نتائج عمليات الجيش الكتيرة جدا ان قرر – طبقا للمصري اليوم وكل يوم – عدد من قيادات تنظيم الجهاد السابقين اقامة عدد من الفاعليات لإبراز الدور الوطني للقوات المشلحة والشرطة (مش عايز اسمع اي ضحك انا بقولكم اهو)، ودورهما في مواجهة الارهاب (انا سامع واحد ابن تييت بيضحك وراه سد حنكك ياض دا كلام بجد)، واعلنت القيادات استغلال هذه الفاعليات لجمع توقيعات لدعم حملة ترشيح السيسي – رمانة الميزان الآن في مصر – رئيسا لمصر، الله اكبر ولله الحمد دول بس ما تابوش وتخلو عن العنف، دول كمان قرروا الانخراط في العملية السياسية بقوة، وقد نراهم في مناصب سياسية كبرى في المستقبل القريب القريب او القريب شوية، ولم يتوقف دور “الجبهة الوسطية لمواجهة العنف والتطرف” – الذي اسسها هؤلاء الجهاديون السابقون – عند هذا الحد، بل قاموا بإصدار مراجعات فكرية تدحض حجج استخدام العنف في مواجهة الدولة، وتتضمن هذه المراجعات فصلا عن الفريق عبفتاح السيسي (اي والنعمة زي مابئلوكو كده) تشيد بمواقفه الاخيرة، وكيف انها ردت الاعتبار لمصر والمصريين، وحمت مصر من اقلية كادت ان تلقي بها (مصر يعني) الى الهاوية. (ابونا اللي في المخابرات ارحم دين ابونا شوية)

كمل جميلك

حاجة كده على الجنب، على فكرة انا تقريبا كل يوم اقرأ خبر ان الجيش بدأ عملية كبيرة في سيناء، او انه قطع الاتصالات استعدادا لعملية عسكرية كبيرة في سينا، يعني جيشنا جامد طحن بيقوم بعمليات كتيرة في نفس الوقت وما حدش عارف ايه اللي بيحصل بالظبط في العمليات دي، شغل مخابرات عالي عالي يعني تقريبا الجيش برضوه مش عارف هو بيعمل ايه، ربنا يخللنا محسن بيه ممتاز

عملية نوعية (تجريدة) كبيرة للجيش انطلاقا من دوره الوطني والتاريخي

بعد 3 يوليو وعزل الرئيس الهزوء محمد مرسي من السلطة، حاول الجيش ان يكمل دوره التاريخي في حماية مقدرات ومستقبل الوطن، فبعد ان تمكن من تحقيق الاكتفاء الذاتي من المياه المعدنية واكياس المكرونة والباسطا والجاتوه، آن الآوان ان يحارب الارهاب الداخلي، وان يحمي النشء من خطر ان يتحولوا الى مشاريع ارهابيين بسبب الاخوان المسلمين، فمع بداية العام الدراسي الجديد وبعد النجاح الباهر الذي حققه في سيناء، نسى الجيش امر عملياته العسكرية الضخمة هناك، وجهوده المرعبة لردع الارهابيين هناك، والتي كانت سببا في جعل الارهابيين يدخلوا جحورهم، ومافيش عسكري اترفعت عليه مطوى من ساعة من الرئيس الهزوء مشي من السلطة، ابتدى الجيش تجريدة (الله يمسيك بالخير يا حسام يا بهجت فكرتني بالمصطلح العظيم ده) من نوع جديد، عملية انتشار نوعية كبيرة في مدارس الجمهورية، في محاولة لمنع خلق بؤر ارهابية في الداخل المصري، بعد ما تم التخلص من بؤرتي الارهاب الرئيسيتين في رابعة والنهضة، وقبلهما سيناء، العملية النوعية الجديدة دي ابتدت مع بداية العام الدراسي الجديد، حيث ظهر ضباط الجيش والشرطة لأول مرة في المدارس في مناسبة غير الانتخابات، انطلاقا من المسئولية الابوية والعائلية التي يحملها الفريق عبد الفتاح السيسي على عاتقه (فهو عم المصريين كلهم كما يصفه اسطورة الغناء المصري الزعيم الوطني مصطفى كامل قشطة يابا) حاول الضباط من الجيش والشرطة نقل خبراتهم الكبيرة في مجالات تنظيم الصفوف على شكل خط مستقيم او منحى صاعد او هابط، وعلى شكل مربعات ومستطيلات وحروف العربية الفصحى، خصوصا الميم والصاد والراء والباء والكاف والالف، والتي اعتاد جنودهما رسمها على ارض الكلية الحربية او كلية الشرطة كل عام في حفلات تخرج الابطال الجدد، ايضا نقل الخبرات النوعية الكبيرة في تنظيم دخول وخروج الافراد من والى اماكن معينة.

جيشك فين يادفعة

حيث امتلأت مداخل المدارس بضباط الجيش لتنظيم حركة دخول وخروج الطلاب الي ومن المدارس، وانتشر قوات حرس الحدود على اسوار المدارس في محاولة لمنع ظاهرة الهروب الجماعي الذي يتميز بها الطالب المصري منذ ان عرفت المدارس الحديثة طريقها الي مصر، ووضعت الحكومة المصرية بصمتها على التعليم وطرقه في مدارسها.

لم يكتفى الضباط بمثل هذه الادوار البطولية بل اطلقت القيادة العامة للقوات المشلحة وجهاز الشئون المعنوية التابع لها يد الضباط في المدارس في احتلال الاذاعات المدرسة والسيطرة عليها، مش في محاولة لعسكرة الاذاعة المدرسية لا سمح الله، بل من اجل اعطاء الطلاب دروس في الخطابة، ودروس في الشأن السياسي المصري، من اجل توضيح الحقائق على الارض، ومن اجل مواجهة الحملة الاعلامية الشرسة التي يقودها الارهابيون ضد القوات المشلحة، ودورها الوطني في فشخ اعداء الوطن في الداخل والخارج.

وقد اتبعت قوات الشرطة والجيش احد اعظم الخطط المخابراتية في تحقيق اهدافها هذه، فكان القوة الناعمة (الناعمة اوي) في التواصل مع طلاب مصر، فانطلق ضباط الجيش يبتكرون اساليب للتواصل الحينين مع ابناء عمومتهم من الطلاب، فما كان من القوات المسلحة الا ان انطلقت في طول البلاد وعرضها تبث رسائل الحب والتقدير والاحترام لأبنائها من طلاب مصر ثمرة الحاضر وعماد المستقبل، وكان لمحافظة بني سويف نصيب الاسد من هذه الرسائل، حيث خصتها القوات المسلحة برسالة حب وتقدير.

اكرامي يحرس الحدود

ولم تتوان الشرطة عن السير على خطى الجيش في التواصل مع افراد الشعب العظيم وخاصة المواطنين الشرفاء، فبناء على تعليمات السيد اللواء محمد ابراهيم وزير الداخلية بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم،  قررت مدرية امن الجيزة ارسال عدد من الضباط وقيادات المديرية الى المدارس والجامعات التابعة لولاية المديرية، لإلقاء مجموعة من المحاضرات عن دور جهاز الشرطة في تحقيق الامن – يا صلاة العيد، والجهد الذي بذلته الشرطة لتحقيق الاستقرار في الفترة الماضية، وحياة ربنا احنا عارفين الدور الوطني اللي بتلعبوه، دا الدور ده مِعَلّم على قفا ناس كتير، مش عارف انتو تاعبين نفسكم ليه وظابط رايح وظابط جاي وبوكس رايح وبوكس جاي احنا عارفين.

ضباط في المدارس

طلاب مصر يركبون عزت عادل

وقد اتت العملية النوعية اكلها في الحال، حيث استقبلت قناة السويس عدداً من طلبة المدارس في المراحل التعليمية المختلفة بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم ومحافظي منطقة القناة، للخروج في مظاهرات بحرية بالمدن الثلاث رافعين أعلام مصرنا الحبيبة ولافتات تحمل عنوانا يقول [ قناتنا آمنة ... وبلادنا آمنة ]، وقد استقل الطلاب القاطرة عزت عادل – مين عزت عادل ده اللي له قاطرة في قناة السويس – في المجرى الملاحي لقناة السويس لتوجيه الرسالة الي السفن المارة، وقد جاءت هذ الطلعة الطلابية في اطار احتفالات قناة السويس بالذكرى الثامنة والخمسين لانسحاب المرشدين الاجانب من القناة وتولى المرشدين المصريين مسئولية أدارة الملاحة بالقناة، تحت رعاية اللواء ايهاب ياميش رمضان شعبان رئيس هيئة قناة السويس.

طيور الظلام تمنع حب الوطن في المدارس والدولة ترد

وكأن لم يكفهم تخريب هذا الوطن وتدمير امنه واستقرار، فما فتأوا يعملون على محاربة محاولات تنشئة جيل وطني جديد، يصلح ما خربوه منذ ان جاءوا  الى السلطة، فلم يتورع هؤلاء عن منع الفقرة اليومية التي قرر ابونا اللي في المخابرات وفي الشئون المعنوية للقوات المشلحة عرضها في طوابير الصباح في مدارس المحروسة، اغنية تسلم الايادي تسلم يا حشيش بلادي، التي قدمها لنا كوكبة من اعلام الغناء المصري المعاصر حكيم نار نار، هشام عباس شيل ايدك من على خدك، ايهاب توفيق حبيبي قاسي، سومة اتخدعت فيك، بوسي حط ايده ياه وغيرهم، تحت قيادة زعيم الحركة الوطنية مصطفى كامل نـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــدم العمر كله لسه هاتندم عليا.

فعندما قرر خمسة من المدرسيين الاخوان في مدرسة ميت السراج المتكاملة – هو يعني ايه متكاملة دي اصلا –  في الغربية منع تشغيل الاغنية، فما كان من الدولة ممثلة في وكيلة التربية والتعليم في المحافظة فاطمة خضر الا بالضرب بيد من حديد على مؤخرات كل من يعبث بأمن هذا الوطن واستقراره، فتم تحويل المدرسين الى التحقيق ونقل اثنين منهم، خاصة بعد ان اعلن أهالي المنطقة غضبتهم الكبرى، وحاصروا المدرسة اعتراضا على ترك الارهاب يتحكم في مصير اولادهم، فتحركت قوات الامن وفرقت الاهالي وسيطرت على الموقف.

وقد تكررت هذه المحاولات الغادرة المتلاعبة بأمن الوطن في محافظة دمياط حيث قام ثلاثة من عملاء الارهاب في مدرسة كفر المياسرة بتحريض الطلاب على التطاول على الجيش ومنع اغنية تسلم الايادي من ملئ جنبات المدرسة اثناء الفسحة، وهو ما اعتبرته الدولة محاولة لتعكير مزاح الطلاب اثناء الفسحة، مما قد يحرمهم من متعة الاستماع لهذه المقطوعة الموسيقية التاريخية، مما قد يؤثر على اداء الطلاب الدراسي بعد انتهاء الفسحة، فما كان من مدير عام الادارة التعليمة الا احالة هؤلاء المدرسيين للشئون القانونية في الادارة للتحقيق معهم في هذه الاعمال الاجرامية، وجدير بالذكر انه قد تم  تحويل هؤلاء الارهابيين الى التحقيق جاء بناء على مذكرة قدمها زملائهم في المدرسة الى الجهات المسئولة، التي لم تتوان لحظة في الاضطلاع بمسئولياتها.

كما استطاعت قوات الامن من القاء القبض على بذرة ارهابي كانت تستعد للنمو، بعد ان رفع شعار رابعة في مدرسة بلطيم، عاش جيش وشرطة بلدنا من غيرهم الارهابيين الصغيرين دول هايبقوا ارهابيين كبار بكرة، بس الحمد لله عندنا عيون ساهرة على امن الوطن لا تنام ابدا، ضاربين ترامادول ولاد الكلب.

والى هنا تنتهى الحلقة الاولى من يوميات الدولة العبيطة بتاعتنا بالرغم من ان  حكايات عبط الدولة لا تنتهى ولكن حرصا على مزاج القارئ الذي قد يشعر بالملل وحرصا على مشاعر حاملى راية الدولة المصرية بانحطاطها وعفانتها وهبلها وعبطها فنتوقف هنا.

اه انا مش كيوت انا بيئة اوييييييييي

خليك كيوت وما تشتيمش انت راجل معاك ماجستير ومحترم ليه تتعامل بالاسلوب البيئة، لسان حال كثير من الذين يعرفونني الان، من الاول عشان نبقى على نور ان مش كيوت انا بيئة اوي وجاي من تحت الجاموسة.

532278_597963043556891_1500647670_n

و عشان نخلص من الهري بتاع موضوع الشتيمة خاصة لرموز السلطة (هذا الشيء الحقير المنحط) والناس تقولك عيب دا انت راجل اكاديمي وممكن تهزئهم بالمنطق وبالاكاديميا. شوفوا بقى يا جدعان خلاصة العبد لله في موضوع الشتيمة كالاتي:
اولا: ابويا بقى الله يصبحه بالخير مكان ما هو قاعد دلوقتي (اكيد دلوقتي قاعد في الارض) علمني ان اللي يحترمني احترمه واشيله فوق دماغي من فوق، يعني اللي يقدرني قيراط هاقدره 24، لو في حد في السلطة والجماعة الوسخة دي بيقدرني او بيقدر حد من الشعب ده طبعا غير الاهل والعشيرة يبقى احنا لازم نقدرهم ونديهم احترامهم، لكن كلهم اوساخ وبيتعاملوا معانا بمنطق سلطوي منحط زيهم بالظبط. فبلاش والنبي المثالية الفارغة دي، انت مش زيهم عشان تعمل زيهم انت راجل محترم ولا زم تعامل الناس بما انت عليه وليس بما عليهم، لا يا عمنا الوسخ ياخد بالجزمة فوق دماغه ودماغ اللي بيتشددله ويتقاله امش يا ابن الوسخة من هنا، انا مش نبي منزل من عند ربنا.

ثانيا: كلام الاكاديميا والحفلطة والظفلطة بتاعت المثقفين دي لما نكون قاعدين في ندوة شعرية ولا مؤتمر اكاديمي في فندق 5 نجوم وقاعدين ندردش وناكل بيض باالبامية نبقي نتكلم اكاديميا وننظّر للاشياء ونتقعر في المصطلحات زي ما احنا عايزين، ننزل الشارع بقى نتعامل بمنطقه، منطق الصراحة وتعويرة الوش ما فيهاش معلش، يعني ما يقابلنيش واحد من الاهل والعشيرة زي اللي كان عند جامعة القاهرة النهاردة وبيقول للمذيع العلق بتاع الجزيرة فيما معناه احنا في التسيعنيات لما كنا بنخرب امن الدولة كان بيتعامل معانا بعنف، فدلوقتي دول بيخربوه فعادي ان الشرطة تتعامل معاهم، ده ما تردش عليه وتقوله يا لك من منافق كيف تقول مثل هذا المفترض انك تكون في اول صفوف المدافعين عن حقوق الانسان ضد تغول الشرطة. ده تروح جايبه قدامك كده وتسكعه قلم على قفاه وتقوله امشي يا خول يا علق منها، انت شكلك اتكيفت من ظباط امن الدولة عشان كده عايزهم يعملوا اللي اتعمل فيك في باقي الناس.

ثالثا: قولي منين اجيب مصطلحات اكاديمية محترمة تصف واقع منحط وحقير ورموز قائمة عليه احقر منه، خلينا نعترف ان الاكاديميا قاصره عن وصف الواقع، يعني ما نشوفش ظاهرة التعريص (تعريص للجيش تعريص للاخوان) اللي تجلت وبرزت في عهد ما بعد الـ 18 يوم الكيوت اللي احنا قضيناهم في ميدان التحرير هنوصفها ازاي تقولي نفاق ما ينفعش تقولي معايير مزدوجة برضوه ما ياكلش، ده تعريص بكل معنى الكلمة، تشوف ابو الامراس ياخد القرار من مؤخرته الصبح ويطلعه من بقه اخر النهار، ده بقي ما تقوليش عليه تردد وايد مرتعشة وعدم خبرة دي شرمطة سياسية بامتياز، بالظبط زي الست اللي فاتحة بيتها دعارة وشرمطة ومسرحة الشراميط بتوعها تقولي لدي روحي هنا تروح هنا ادخلي مع البيه الاوضة تخش مع البيه الاوضة، اهو هو ده بالظبط حال رئيس الجمهورية هو عبارة عن شرموط اللي مسرحه خريت الشاطر وبدعدع يقولوله خد القرار ده ياد يا مرسي في الحته دي ياخد مرسي القرار في الحتة دي بالظبط، طلع يا واد مرسي الاعلان الدستوري يقوم الواد مرسي مطلع الاعلان الدستوري على طول، يا خرفان روحو عند دار القضاء العالي ساندو الاعلان اللي لسه مطلعش ينطلق الخرفان الي دار القضاء العالي. يعني زي ما واحد مرة قالها اللي يزعل من كلمة التعريص ويبقى مبسوط اوي من فعل التعريص يبقى هو اكيد معرص.

يعني باختصار كده مع ينفعش تتعامل مع اشياء حقيرة موجودة في مصر دلوقتي (زي الدولة كلها على بعضها بمؤسساتها زي الداخلية زي الاهل والعشيرة زي مبراراتيه السلطان والدكاترة اللي كنا فاكرينهم محترمين) باحترام لانك بكده هتضفي عليهم صفة الاحترام وهما اصلا منحطين، فالجزاء من جنس العمل. الوسخ يتقال عليه وس،خ الشرموط يتقال عليه شرموط الخول يتقال عليه خول والعلق يتقال عليه علق واللي مصدرها يتقال عليه بسكلته
اه حاجة اخيرة خطوة مهمة لكسر تابووه وهالة القداسة اللي بنتها السلطة حول نفسها في مصر من ايام الفراعنة هى بلغة الشارع كده مرمطة السلطة دي في الشارع والمسح بكرامتها وكرامة امها وكرامة اللي يتشدد ليها الارض، وده عمره ما هايجي بالاكاديميا دا لازم يجي بقلة الادب، والشعب بتاعنا وعى النقطة وده مثال مهم لهذه المرمطة “محمد مرسي يا معرص”
https://www.youtube.com/watch?v=_ESR3-RIJHQ
فبعد ما كان محمد مرسي استبن بقي رسميا المعرص زي ما قال Ashraf El Sherif و Amr Ismail

اما الحق بقى اروح صلاة الجمعة واملي ودني بوساخة الشيوخ المصريين اللي هنا اللي كرهوني في الجامع بقيت اروح خطبة الجمعة في اخر دقيقتين عشان ما اسمعش الخرا اللي بيطلع من بقهم.

قبل ما امشي اهديلكم الفيديو التعريصي ده من احد رموز التعريص المعاصرين عصام سوسته: في اطلالته التعريصية الجديدة عصام سوسته يتحدث عن رموز النظام السابق
http://www.youtube.com/watch?v=EOxZdNMTxug

الرئيس والقرارات الحاسمة: انا في الشدة شديد وفي القوة قوي

قامت الصحفة الاخوانية “تحذير . رئيس فلول او تزوير الشعب هيملى الميادين” بوضع الصورة التالية على صفحتها اليوم

في الصورة الرئيس ووزير الدفاع يتفقدون جهاز القرارات الحاسمة

في الصورة الرئيس ووزير الدفاع يتفقدون جهاز القرارات الحاسمة

وقد قام ادمن الصحفة بالحاق التعليق التالي بالصورة:

- الرئيس وقادة القوات المسلحه يتخذون قرارات حاسمه لمواجهة المؤامرات التى تحاك بمصر داخليا وخارجيا

-ا لقرارات لن تعلن حاليا ولكنها ستظهر جليه على المشهد العام لمصر خلال الايام القادمه ..

- مع العلم انه تم تحذير الايادى التى تعبث بأمن مصر ولكن اغلبهم غلبه غباءه وشيطانه ولم يأخذ التحذير على محمل الجد ..

- الادله اذا خرجت للعلن ستكون اثارها السلبيه اكبر من ايجابيتها .

- الرئيس غاضب مما يحدث وجارى تفعيل القرارات الحاسمه .. الرئيس سوف يثبت للجميع هيبته وسوف يهدد الظالمين بالحق …

- الرخاء ورخص الاسعار وتحسن الاقتصاد سيظهرون جليا بحمد لله بعد كسر شوكة هؤلاء الظالمين لانفسهم وللشعب …

البعض سيقول ان هذا كلام اوهام .. الايام القادمه ستثبت صدق الكلام ..

“اللهم وفق عبادك الصالحين لما تحبه وترضاه واهزم اعدائك واعداء الدين “…

هانى سيد امين

وايمانا من بضرورة تحرى الدقة والموضوعية في كل ما تنقله هذه المدونة من الاخبار فكان لابد من تغطية الحدث من مصدره، وقد وافانا محمد الجوهري بالتقرير التالي:

وفي الصورة نشاهد الجهاز ابو اتنين اريل ويقول احد المصادر العسكرية التي رفضت الكشف عن اسمها ان هذا الجهاز هو احدث جهاز توصل اليه العلم في اتخاذ القرارات الحاسمة، مضيفا ان القرار الحاسم يستغرق ما بين اسبوع الى عشرة ايام حتى يطلع من الجهاز، وهذا يفسر ما جاء في التعليق المصاحب للصورة من ضرورة الانتظار للأيام القادمة حتى نرى القرارات الحاسمة.

هذا وقد اشار الخبير الاستراتيجي (هو مش خبير ولا حاجة هو صاحبي محمد المصري) الى انه يلاحظ في الصورة وجود حقيبة سوداء من الجلد الطبيعي المصنوع في اجود المدابغ المصرية، وهذه الحقيبة – طبقا لخبيرنا الاستراتيجي – هي حقيبة مليئة بالاكياس البلاستيك السوداء، التي سوف يستخدمها الرئيس ووزير دفاعه في تعبية القرارات الحاسمة اول ما تطلع من الجهاز ابو اتنين اريل.

وهذا احب ان انوه الي انه حينما حاولت الاقتراب من الجهاز اثناء تغطية فاعليات تشغيله انتظارا للقرارات الحاسمة قد اصابتني موجه كهرومغناطيسية خلتني الف حوالين نفسي وخلتني مش عارفني وتوهت مني تماما كحالة الاخ عبد الباسط حموده (او كما سمته مجلة التايمز على غلافها The man who doesn’t know himself)  في رائعته انا مش عارفني مما يدل على فاعلية وحسم القرارات المنتظرة

وهذا وتناشد الرئاسة جميع المواطنين الدعاء بان ينتع الجهاز ويطلعلنا القرارات بسرعة.

من مقر قيادات القوات المشلحة المصرية مراسلكم محمد الجوهري

علم التعريص: الضرورات الاكاديمية والعملية للتأسيس والتأصيل

اسفار التعريص المقدسة

اسفار التعريص المقدسة

أعتقد انه في ظل التطورات التي تشهدها مصر اصبح ضرورة لازمة التأسيس والتأصيل لعلم التعريص، ويبقى عندنا علوم بينية تتقاطع مع هذا العلم الخطير الذي ظهر وبزغ نجمه

في مصر، علم السياسة التعريصي، علم الاجتماع التعريصي، علم اجتماع التعريص، علم النفس التعريصي.

واحنا بحمد الله عندنا الكفاءات القادرة على تأسيس هذا العلم وتطويره والصعود بيه إلى مكانة العلم الأم في عالم الإنسانيات، كما أنا لدينا جمهورا لا باس به قادر على نشر العلم على أوسع نطاق (قابلية ناس كتير للتعريص عليهم عالية أوي).

وبكده نبقى حققنا أربع أشياء غاية في الأهمية، أولا: وضعنا جميع المعرصين في إطار مؤسسي فاعل يضمن إلا تضيع المجهودات التعريصية هدرا (مأسسة التعريص).

ثانيا: المساهمة في تطور العلم من خلال عمل الباراديم شيفت اللي أتكلم عنه توماس كون كأساس لتطور العلم الإنساني ( وبكد نبقى انتقلنا من العلم الإجتماعي إلى العلم التعريصي في علم الإنسانيات).

ثالثا: هتبقى جامعاتنا وبلدنا الحبيب قبلة لكل من أن يريد أن ينهل من هذا العلم، وتبقى بلدنا مصر محط أنظار طلاب التعريص في العالم، وتتهافت الدول الراغبة في الحاق طلابها بجامعاتنا التي ستدرس هذا العلم.

رابعا: بتأسيس هذا العلم بالرؤية التي اوضحتها عالياً نقدر نساعد في ازدهار الاقتصاد المصري وتسيير بسكلتة الانتاج، من خلال نوع جديد من السياحة حصري وبس في مصر “سياحة التعريص”، يعني مصر هتكون قبلة لكل من يريد أن يتعرف على تاريخ التعريص منذ أن خلق الله الأرض، ومن هم اهم رموزه على مدار التاريخ، وأبرز الرموز المصرية المعاصرة في التعريص، واهم أماكن التعريص في مصر زي ماسبيرو والمقطم وكل مقرات جماعة الإخوان المسلمين في مصر.

وفي النهاية لا يسعني إلا التأكيد على الضرورة الملحة لتأسيس علم التعريص في مصر لما له من فوائد ومزايا ستعود بالنفع على التعليم والاقتصاد وبالطبع على القوة الناعمة لمصر في الخارج.

ملاحظة أخيرة: هذا اجتهاد بشري قابل للتنقيح والمناقشة حتى نصل إلى صورة افضل لمستقبل أحسن .

اهم المراجع

صفوت حجازي، سيكولوجية الانسان المعرص في ظل الفوضى وانعدام المعايير، (القاهرة: دار اخوان للطباعة والنشر، 2012).

محمد البلتاجي، قبل ان تسال الرئيس عن المائة يوم اسئل نفسك ماذا قدمت للوطن، سبتمبر 2012: http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=b1GiYZcIkt0

معتز بالله عبد الفتاح، بصراحة انا احترت احط انهي مقال بالظبط كمرجع هنا، لانهم بصراحة كتير اوي، بس اخترت المقال ده “قبل أن تتخذ قرارك” ففي هذا المقال اتحفنا معتز باحد امثلته التعبيرية العبقرية، مصر السابحة في حمام سباحة من الطحينة: http://www.elwatannews.com/news/details/95242 اللي عايز بقى يستزيد من خبرة الدكتور في هذا المجال ده لينك كل مقالاته الاخيرة http://www.elwatannews.com/editor/28

عصام العريان (الشهير بعصام اين البرلمان) ، عصام ماشي زي الاهطل عمال يرمي تصريحات هنا وهناك تعريصة هنا وتعريصة هناك، والجماعة كل مرة تبيعه:

«العريان» معلقًا على «كارثة أسيوط»: أين البرلمان ليسحب الثقة من الوزراء؟

http://www.almasryalyoum.com/node/1246746

بالفيديو..د. عصام العريان يسأل : اليهود يروحوا فين ؟!

http://shabab.ahram.org.eg/News/8434.aspx

ومنى مكرم عبيد، ابرز امثلة التعريص الشعبي من جانب المعارضة، منى مكرم عبيد من ساعة ما عرفت عنها وهيا ماشية تقولك دكتورة وانا على حد علمي دي مش دكتورة اصلا، دايسة في كل حاجة سوزان ماشي اخوان ماشي:

منى مكرم عبيد تصف تعيينها فى مجلس الشورى بالشرف العظيم

http://al-mashhad.com/Articles/142296.aspx

منى مكرم عبيد:تتحدث لـ«المصري اليوم» الأقباط مرعوبون من «السلفيين».. ولا مشكلة فى ترشيح «عسكرى» للرئاسة

http://today.almasryalyoum.com/article2.aspx?ArticleID=314754

حسام الغرياني، قائد كتيبة دسترة التعريص في المجتمع المصري، واحد من سقط عنهم قناع النزاهة والدفاع عن الحريات بعد الثورة: “حسام الغرياني من الدوحة: كتابة الدستور امتلأت بالأعاجيب.. وكنا مثل بائعي الحلوى أو الفشار”: http://almogaz.com/news/politics/2012/12/19/637344

قندولتي رئيس وزراء حكومة الاخوان، عايز يعمل فيها رجل دولة وحازم، بس يا حرام مش عارف ياخد حق ولا باطل مع الشعب، يا عم الحاج احنا شعبنا قليل الادب فاحترم نفسك واسكت:

قنديل: قانون جديد لتحديد أعداد المتظاهرين وموعد وأماكن التجمعات..وسنتعامل بحزم مع مثيري الشغب

 http://www.el-balad.com/344265

الشيخ ياسر برهامي، امين عام الدعوة التعريصية في بر مصر، وحامي حمى التعريص، والاب المؤسس للقيود التعريصية في الدستور:

اخطر 18 دقيقة لياسر برهامي عن الدستور لازم تشوفها  http://www.youtube.com/watch?v=tGbOM_4TJh4

محمد سعد الكتاتني (الشهير بـ الكتاتني تركة مبارك) كل مصيبة تحصل يقولك تركة مبارك: http://almogaz.com/news/crime/2013/01/15/671380

اشرف العربي وزير التخطيط والتعاون الدولى، غالبا مش قادر يتخلص من شبح فايزة ابو النجا محطمة النظم السياسية والحكومات في مصر، “العربي: 8 جنيهات تكفي المواطن في اليوم”:  http://almogaz.com/news/economy/2013/01/01/654017

الاخوين مكي، اللي القوى الشبابية اتفشخت عشان دافعت عنهم ايام نظام مبارك، نسو كل هذا ونضحت فطرتهم التعريصية من اجل فشخ هذا الشعب:

نص مشروع العدل لـ «تنظيم التظاهر»: لا تظاهر إلا بإخطار مكتوب قبل 5 أيام وممنوع الهتافات المسيئة وارتداء الأقنعة والكتابة على الجدران

http://www.albedaiah.com/node/18043

وزير العدل: ربنا وضع «الطوارئ» في القرآن الكريم.. (حوار 1-2): http://www.almasryalyoum.com/node/1102396

قال المستشار محمود مكي نائب رئيس الجمهورية إن رئيس الجمهورية لم يستخدم سلطة التشريع إلا لتحقيق الصالح العام وإن الرئيس تعهد له بعدم إساءة استخدام النصوص التي تضمنها الإعلان الدستوري .. وأضاف في حديث للجزيرة أن غضب القضاة مبرر لكن غير المبرر هو انخراط القضاة في العمل السياسي:

http://www.youtube.com/watch?v=t4hLsy38XdI

وطبعا ما نقدرش ننسى مندوب التعريص في رئاسة الجمهورية، محمد بيه مرسي، الشهير بـ “محمد خلاص هتنزل المرة دي” مش قادر ينسى حبه القديم لنظام مبارك، ” تعيينات مرسي بالشورى: فلول ومعزولون سياسيا بنص الدستور ومدان بالتزوير و12عضوا بالتأسيسية و18 إخوان وسلفيين”: http://www.albedaiah.com/node/12758

“مرسي: الزند شخصيه محترمة و وقف ضد التزوير”:  http://www.youtube.com/watch?v=SJqisAE7e_w

العلامة صفوت حجازي ابو علم التعريص في مصر يكتب عن فنون وأسس العلم

العلامة صفوت حجازي ابو علم التعريص في مصر يكتب عن فنون وأسس العلم

هذا والله تعالى أعلى واعلم