شيك على بياض: مشاهد من الحياة (2 – 6)


المشهد الأول خمس سنوات أو ما يزيد من التراجع في النتائج والتدهور والهزائم المتكررة والحديث عن إمكانية الهبوط إلى الدرجة الثانية، ظروف دفعت احد ممثلي مسرحية “قهوة سادة” في الجزء الخاص بدعاء رجال الأعمال، إلى التوجه إلى الله متضرعا ونادبا حظه، لأنه بالرغم من ضمه لصفوة لاعبي العالم في كرة القدم دروجبا وصامويل ايتو ورونالدينهو، لم يتمكن نادي الزمالك من هزيمة الأهلي في السنوات الأخيرة.
ما الحل؟ كيف نخرج من هذه الكبوة الممتدة؟ فعلنا كل شيء؟ غيرنا مجلس الإدارة أكثر من مرة، غيرنا المدير الفني ممرات ومرات؟ تظاهرنا أمام اتحاد الكرة الذي كان دائما في موقف المتآمر علينا، والمفتئت دوماً على حقوقنا.
أخيرا ظهر المنقذ والمخلص للنادي من أزمته المزمنة، انه التوأم حسام وإبراهيم حسن لاعبا الزمالك السابقين، أتيا مسلحين بكل ما اكتسبوه من خبرة طوال تواجدهما داخل الملعب، إذن فليتوليا المسئولية، واتفق الجميع بصورة ضمنية أو غير ضمنية على التفويض الكلي والشامل للتوأم، من اجل فعل أي شيء لانقاذ النادي، فلنضرب بكل القوانين واللوائح عرض الحائط، من اجل تنفيذ أي رغبة يعبروا عنها، باعتبارها حيوية لبدء تنفيذ مهمة الإنقاذ، إبراهيم حسن موقوف لمدة خمس سنوات عن ممارسة المهنة، بقرار مصدق عليه من الفيفا، لا يهم فليؤدي مهمته بصورة غير رسمية، فمنذ متى والقانون يحترم، فهناك من الثغرات التي تمكننا دوما من الالتفاف حول كل القوانين واللوائح، المهم المصلحة.
بالفعل بدأت مهمة الإنقاذ واستطاع المنقذ الأبيض أن ينتشل الأبيض من كبوته ويعيد إليه مذاق الانتصارات، وينقله من المركز الثالث عشر إلى المركز الثاني، بعد إحداث درامية خيمت عليها أجواء نظرية مؤامرة كبرى – كما اعتقد التوأم ومن ورائهم مجلس الإدارة والجماهير البيضاء – محبوكة الصنعة لتدمير النادي وإبقائه في أزمته، مؤامرة اشترك فيها الجميع – عن قصد أو غير قصد – اتحاد الكرة ولجنة الحكام والنادي الأهلي.
ولأنه المنقذ فقد تم التغاضي عن كل ما ارتكبا من أخطاء في حق القيم والمبادئ الرياضية، لأنه يتعرضون للظلم ومن ثم فمحق حقهم فعل أي شيء من اجل رفع الظلم ومواجهة المؤامرة الكبرى ضد النادي، وخرجت التصريحات من كل حدب وصوب داخل النادي تؤيد كل ما يقوما به، لأنهم يدافعون عن كرامة النادي ضد المؤامرة الكبرى، ووصل الأمر إلى مناشدة كبار المسئولين – من اصغر موظف في المجلس القومي للرياضة إلى رئيس الجمهورية – للوقوف بجانب النادي، علاوة على التهديد بالتصعيد إلى أعلى المستويات الدولية.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s