شيك على بياض: أنا الشعب (6 – 6)


إذن ثلاثة رؤساء حكموا مصر فعليا منذ الثورة بلا عقد ولا اتفاق ولا أي شيء يلتزموا به تجاه المجتمع، لا يمكن أن نعرف نوايا هؤلاء فهى شيء لا يعلمه إلا الله، ولكن سنأخذ بأفضل الفروض وهو أن نوايا هؤلاء كانت حسنة تبغي خير المجتمع، ولكن ليس بالنوايا تحكم المجتمعات ويتحدد مصير الشعوب.
فالفرد مهما كانت أخلاقه حسنة وضميره يقظ، فان تجميع سلطات وصلاحيات لا حدود لها في يده أمر على جانب كبير من الخطورة، لأنه من الوارد جدا أن ينحرف – عن قصد أو غير قصد – هو بنفسه أو من يفوض إليهم بعض هذه السلطات والصلاحيات، وطالما ليس هناك رقيب يحد من تصرف هؤلاء في السلطة، فلابد أن ينتشر الفساد وان تستبد السلطة بمن تمارس عليهم، وفي النهاية نكون أمام نظام ينتهك حقوق وحريات المواطن بمبررات وحجج شتى.
إذن الحل ليس في شيك على بياض يعطيه المجتمع للحاكم، وإنما توكيل محدد المدة، ومؤطر بحدود السلطات والصلاحيات المفوضة له بمقتضى هذا التوكيل، توكيل يكون أساسه دستور ديمقراطي يشارك الأفراد في وضع نصوصه، دستور يكفل للشعب الحقوق والحريات الأساسية، ويعطيه القدرة على محاسبة الحكومة بكافة فروعها التنفيذية والتشريعية والقضائية، دستور لا يستطيع أي فرد أو مجموعة صغيرة بإرادتها المنفردة أن تعدل نصوصه وتكيف تفسيرها بما يخدم مصالحها هي، دستور يضع عقوبات رادعة لمن يفكر في مجرد تجاوز ما جاء فيه من حقوق والتزامات، فلا يستطيع حزب مثل الحزب الوطني أو جماعة مثل جماعة الإخوان المسلمين التلاعب به، أو الالتفات عليه لتبرير انتهاك نصوصه
الخلاص في مجتمع حاضر بقوة في إدارة شئون نفسه، لا يتركها لمجرد انه يرغب في أن ينعم بالسلامة، لأنها سلامة مؤقتة سريعا ما تزول عندما تشعر السلطة أنها لا رقيب عليها فتتحول من العمل للصالح العام للعمل من اجل مصالح شخصية ضيقة، سلطة تخصخص الدولة لصالحها، أو بمعنى اصح لصالح حاكمها، وتصبح الدولة هى الرئيس والرئيس هو الدولة لا انفصال بينهم.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s