مش عايزين فلوسنا

كترت اوي اليومين دول أخبار الإفراج عن رموز الفساد وسارقي ثروة مصر بداية من الإفراج عن إبراهيم كامل ثم فتحي سرور وزكريا عزمي، واخلاء سبيل سوزي بعد ما اتنازلت عن املاكها في مصر، طبعا شوية الفكة اللي كانت بتشتري بيهم الجبن واللعب لاحفادها، وترش بيهم رشة جريئة على شوية المرتزقة من الحريم (مع الاعتذار لكل السيدات أنا ما بحبش استخدم اللفظ ده بس هما ما يتقالش عليهم غير كده دول شوية فيران في زي هوانم)، وبعدين تطلع الشروق تقولك المخلوع قاعد بيجهز لرسالة للشعب، اللي طلع عين اهله طول تلاتين سنة، وقاعد بيكتبهالوا البيه اللي كتبله خطاب الفتنه ليلة موقعة الجمل في فبراير اللي فات.

إيه بقى ده، بكرة نلاقى الحرامية بره واللي قامو بالثورة جوا السجن، حاولت ارتب افكاري واحط النقط جنب بعضها يمكن افهم حاجة، خصوصا بعد ما المجلس العسكري نفي نيته العفو عن مبارك، طيب حلو. إيه يا جدعان، معقولة يكون كل اللي فات ده حلم، بسرعة خبطت دماغي في اقرب حيطة وقولت لا وحياة أمي أبد،ا معقولة نرجع تاني، على جثتنا كلنا، الـ 846 شهيد اللي ماتوا والألاف اللي اتجرحوا مش احسن مننا.

المهم قعدت استرجع بيني وبين نفسي ايام الثورة والمظاهرات وميدان التحرير وميدان القائد إبراهيم وميدان الأربعين والحمار اللي خرج معانا في المظاهرات يوم جمعة الغضب في بنها وأول ما شوفناه قولنا حتى الحمار يريد إسقاط النظام.

طيب هو ينفع نسيبهم طالما هيرجعوا الفلوس، خصوصا إن الاقتصاد عندنا بدا بينهار ودخل مرحلة الخطر، رئيس ساب البلد نهيبة لكل من هب ودب، مافيا بتقول على نفسها رجال اعمال، غرفوا من البير اللي مالوش قرار، والشعب قاعد بيشحت وبياكل من الزبالة، خلاص يا عم ما هيرجعوا اللي خدوه وعفى الله عما سلف. طيب خلونا كده نمشي واحدة واحدة من يوم 25 يناير لحد دلوقتي:-

رفعنا راسنا للسما والجوع مبقاش يهمناRevolution-anger-in-Egypt-39

 ناس عايشة تحت تحت خط الفقر، لا بتفكر لا في سياسة ولا بوليتكا، يادوب تصحى من النوم تروح شغلها لو بتيشتغل في الحكومة، او يجري عشان يلحق معاده لاحسن صاحب الشركة يطرده لو اتاخر شوية، عشان ما فيش دولة بدافع عنه قدام صاحب الشغل، اللي فاكر نفسه اشتراه واشترى البلد بشوية الفلوس اللي استثمرها هنا، أو يلحق يقعد في الشارع بالفاس مستني حد يجي يقوله عندي شغلانة عايزك تعملها، طيب هوجع دماغي ليه واودي نفسي في داهية عشان ايه، خليني في اكل عيشي احسن واسلم، اه دي مش عيشة خالص، بس اهو احسن من مافيش عشان العيال بس تكبر، يمكن قدام يقدروا يعيشوا عيشة احسن من العيشة الهباب اللي احنا عايشنها.

والمافيا طبعا اللي حكمت البلد حطت كفة ايدها على النقطة دي، خلي الشعب يادوب ينام على ربع ولا على حتى تمن بطن، احسن لو بطنه اتملت هيفكر في حاجات تانية، نلاقيه بقى يقولك مشاركة وانتخابات نزيهة وحرية والكلام الفارغ ده. بس الاغبيا ما كانونش فاكرين إن الكيل خلاص طفح، والكباية اتملت ودلدئت بره، خلاص طالما هيا خربانة خربانة، ضربوا الاعور على عينه، مابدهاش بقى، طالما هما مستكترين علينا تمن البطن اللي بنام عليها احنا والعيال، وحياة امكوا لاقلب الترابيزة على الكل وزي ما تيجي تجي.

أهم حاجة حقنا ونكتب تاريخنا بدمنا25Jan1

  حقنا بقى، هو إيه كله رايح على حسباتكوا في بنوك سويسرا، واحنا هنا مش لاقين اللضى، خلو عندكو دم بقا سيبولنا شوية، خلاص بقى يا أنا انتم، دم وموجود، إيه يعني هموت مش مهم بس ابني يعيش عيشة بكرامة ويا نعيش عيشة فل يا نموت احنا الكل، هو الذل والفقر هيفضل مكتوب على ولادنا كمان، مش كفاية احنا اتذلانا كتير، ولا هيهمني أي حاجة تاني.

بكتب بدمي حياة تانية لأوطاني

 بلدي الحلوة دي ما تستحقش الهوان والذل ده، دا احنا بقينا ملطشة الكل، جوه مش لاقين ناكل، وبره بقى ما تعدش صفر في المونديال، مية النيل مش هنلاقيها، السودان اتقسم، فلسطين حدث ولا حرج، والكبيرة  بقينا عجينة طريه في أيد أمريكا وإسرائيل، تشكلها زي ما هي عايزة، عيب عليك يا مبارك مش كده، مصر دي مش دولة صغيرة عشان تعمل فيها كده، فيقولنا انتو مش فاهمين حاجة أنا بقالي 30 سنة ما دخلتكوش حرب افهموا بقى كل اللي بعملوه ده عشانكو احنا مش ناقصين حرب.

يبقى إيه “بلاش ترغي وتقولنا نمشي ونسيب حقنا” لأننا مش هنسيبه

لا بقى خلاص مابدهاش عليا وعلى اعدائي، يا مصر هعيشك عيشه حلوه، وحياتك عندي خلاص انسى بقى كل اللي فات امريكا واسرائيل هنديهم بالقديمة، النيل هيرجع يجري تاني، الافارقة دول من يومهم وهما حبايبي بس منهم لله بقا مبارك وابو الغيط شوية بهايم، الفلسطينيين هيبقوا زي الفل، وكله كله هيبقى تمام، بس صبرك بالله

وبكره واضح قدامنا

المستقبل والله يا مصر أنا شايفه كاني عايشه بالظبط، نشيل أم النظام ده كله على بعضه بسلاطاته وبابا غنوجه، وبمكنسة شديدة كده نكنس كل الرتش والزبالة والأرف والروث اللي  سابته العصابة اللي حكمتنا.

في جسمي نار ورصاص وحديد علمك في ايدي واسمي شهيد

Blood stained shirts and pictures of Egy

يتقول اسف ياريس، تقدر تقولي في كام شهيد مات، في كام ولد وبنت اتيتموا، في كام أم فقدت نور عنيها من طوال ما عيطت على ابنها ولا بنتها، اللي اتقتلو بامر من المخلوع، تقدر تقولي في كام واحدة اترملت بعد ما جوزها مات، عشان طلع بس يقول أنا عايز أحس إني بني ادم في بلدي.

إذا كنت بعد ده كله بتقول المسامح كريم، أنا بقول لا “مستحيل اقبل تعازي في الشهيد رغم اعتزازي الا من بعد الحساب”

سوزي بيقولو أنها عملت توكيلات عشان تتنازل على حوالي 24 مليون جنيه للدولة، هاقولك تعرف شيكابالا لاعب الزمالك ده على رأي واحد صاحبي، بـ 25 مليون جنيه، هى عندها بس 24 مليون طيب الدهب والمجوهرات وغيره وغيره؟ طيب ماشي يا سيدي هى جابت الفلوس دي كلها منين؟ لا كانت ماسكة منصب تنفيذي ولا نيلة، وأكيد ما كانتش سيدة أعمال، تبقى جابت اللوكشة دي كلها منين قولي أنت بقى؟

المخلوع بيقول هيعتذر وهيتنازل عن الفلوس، طيب أولا هي الفلوس دي أصلا بتاعته عشان يتنازل عنها؟ مش بتعاتنا أصلا ونهبها من دم الغلابة، ثانيا هو مش طلع من كام اسبوع بكل بجاحة يقولك أنا ما عنديش ارصدة في الخارج، وسويسرا لسه مجمدة له كام ميت مليون فرانك سويسري، أيه بقى النظام؟ والزفت اللي اسمها هيلاري كلينتون لما كانت في مصر مش قالت إن عنده ارصدة في عدد من الولايات الامريكية ودول تانية أعلنت نفس الامر، وده كان الراجل بتاعهم، وأكيد مش هيتبلوا عليه، طيب خد عندك دي من كام يوم وهما بيحققوا معاه  ولما سألوه عن الحساب السري بتاع مكتبة اسكندرية مش قال أنا كنت حاططهم في حساب سري عشان خايف عليهم من الهبش ، طيب ما هو عارف اهو إن فيها هبش إمال إيه بقى.

لسه ما اقتنعتش برضوه، طيب خد عندك دي دلوقتي أنا يا سيدي حرامي خدت منك عشرة جنيه، وانت مسكتني كذا مره قبل كده، وكل مرة كنت باديك العشرة جنيه من سكات مقابل إن أنت ما تبلغش البوليس، طبعا أنا مش خسران حاجة، من دقنه وافتله، كل مرة هاحاول أسرقك يمكن مرة ما تشوفنيش ويبقى أنا كسبت العشرة جنيه، ولو حصل زي كل مرة  ومسكتني، أنا برضوه مش خسران حاجة العشرة جنيه اللي هاتاخودها برضوه بتاعتك.

باختصار يعني في جريمة حصلت يبقى لازم إعادة الوضع إلى ما هو عليه (ترجع الفلوس اللي سرقتها يا ابن القديمة)، تعويض بقى عن الضرر اللي وقع (الفلوس اللي أنت سرقتها دي كان ممكن نعمل بيها حاجات كتير نبني مصانع نشغل ناس نبني كباري نزرع بيها قمح نعمل بيهم أي حاجة مفيدة للبلد)، فيه بقى عقوبة عشان تكتمل أركان القاعدة القانونية، القاعدة القانونية ما تبقاش قانونية من غير العقاب، عشان اضمن انك ما تعملش كده تاني.

طيب إيه المشكلة، ما احنا هناخد الفلوس منهم وعفا الله عن ما سلف، عشان دا راجل كبير (ماليش فيه راجل كبير كان احترم نفسه وعمل حساب اليوم ده)، دا بطل (احيه احيه) من أبطال حرب أكتوبر (كان احترم تاريخه المزعوم ده وعرف انه رئيس دولة مش رئيس عصابه)، طيب سيبك من ده كله هيرجع الفلوس، طيب وانا اش عرفنا إن دي كل الفلوس اللي سرقها، ما اهو اكيد في حاجات تانية بره، أكيد ما خفي كان اعظم، تضمنلي منين إن الفلوس دي ترجع.

وبعدين في حاجة أهم واهم لفت نظري ليها استاذي في الجامعة الدكتور محمد عاشور ، يا جماعة إحنا بنأسس لنظام جديد، نظام بقى بجد في محاسبة وفي مسئولية، نظام اللي يخرج عنه ياخد بالصرمة القديمة، وينطرد براه شر طرده، ينفع بقى واحنا بنعمل السيستم ده نظبطه انه ينفجر تلقائيا مع أول نفخة، ما اهو لما اسيب المخلوع يخلع، وشوية المافايا اللي نهبوا البلد يقولولك هنرجع كل اللي خدناه، يبقى إن شاء الله كل واحد عايز يسرق هيسرق وهو مستريح، نفس حكاية العشرة جنيه، لا وهنلاقي رامي لكح كتيييييييييييييييير اووووووييييييي، البيه سرق ونهب وهرب، بعدين رجع معزز مكرم شالولوه اكتر من نص ديونه، واحنا هانطفح الكوته عشان نسدد اللي سرقه، لا ومش بس كده السيد البدوي (شي الله يا سيد يا بدوي) جابوه ودخلوا الحزب، لا وكما كان هيمثل الشعب اللي سرقه في البرلما تخيل بقى.

والله هفطس من كتر الضحك، تخيل بقى معايا كده مبارك يرجع الفلوس اللي كان شايلهالنا لوقت عوزه بره، والهانم برضوه تجيب اللي كانت مخبياه تحت البلاطة برضوه، عشان كانت عارفة إن الشعب ده هيجيلوا يوم ويحتاجه وهو بيجهز البت اللي حيلته، والله كتر خيرهم، والله عملوا حساب يوم الزنقة دي، ومشيوا على المثل اللي بيقول “القرش الأبيض ينفع الشعب في اليوم الاسود”، والله أنا هاعيط، قلب حسني ومراته على الشعب انفطر وقلب الشعب ابن التييييييييت ده عليهم حجر، اخس عليك اخس شعب ناكر للجميل ما بيطمرش فيك حاجة.

من الأخر أنا لا عايز فلوس ولا نيله، ماهي كد كده ما كانتش موجودة، هاعتبر أنها مش موجود من الأصل، كأن البيه ضيعهم على أي حاجة، زي ما كان بيعمل دايما، اللي يهمني دلوقتي انه وعصابته يتحاكموا محاكمة عادلة، وينطسوا الحكم التمام، عشان يبقوا عبره مش بس لاي موظف اور رئيس جاي، لا كمان للبهوات اللي كابسين على نفس اخواتنا العرب من كام سنة.

واذا كان على الاقتصاد والله سهلة أوي نلم فلوس كتيييييير، تقوم ألف بلد زي مصر، هانقلك فكرة جامدة طحن قالها الأستاذ وائل قنديل في مقاله بالشروق “خمس سجاير في حب مصر” هو بيقترح كل واحد بيدخن في مصر يستغنى عن تمن خمس سجاير كل يوم، وانت تشوفوا الفلوس اللي هنجمعها قد إيه، مش عجباك دي خد عندك فكرة تانية قالها ليا واحد من بدو سينا، من كام يوم كنت هناك في زيارة مع بعض الزملاء، وقعدنا سمعنا منهم اد إيه ولاد التييييييييت اللي حكمونا والمخلوع قبلهم كلهم عملوا فيهم إيه، المهم بعد ما سمعت المعاناة اتنرفزت اوي، ما هو لما بقى تشوف بعينك وتسمع من صاحب المشكلة غير لما تقرا كلام مرسل في الكتب والجرايد، روحت قايم وعادي قولت والله احنا عايزين ندعو لمليونية في التحرير عشان سينا، رد عليا وقالي احنا لا عايزين مليونيات ولا حاجة، دي بتخسر الاقتصاد كتير اوي، بدل ما تعملوا مليونية، كل شهر اتبرع من مرتبك باللي تقدر عليه. مش عاجبك لا ده ولا ده اقعد مع نفسك وانا متاكد انك هتلاقي ميت حاجة ممكن تعملها عشان البلد، اقلها تشتغل بقى بجد وتنتج بحق وحقيقي، يا سيدي اعمل زي اليابانيين، قالولك احنا هنشتغل ساعتين زيادة كل يوم بدون مقابل عشان نبني البلد بعد الزلزال.

عشان بقى الامانة(احسن تقولوا فاسد والاقي نفسي في السجن) انا اقتبست عبارات من بعض الاغاني والقصائد الجميلة التي قيلت غزلا في الثورة

قصيدة الميدان عبد الرحمن الابنودي

اغنية في كل شارع في بلادي صوت الحرية بينادي

اغنية يا بلادي يا بلادي

مصر قالت

An Egyptian boy rides a bicycle through 

One response to “مش عايزين فلوسنا

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s