شهداء ماسبيرو شكراً لكم

ما حدث أمام ماسبيرو بشع وجريمة بكل المقاييس والمعايير، لكن رب ضارة نافعة،  فاكرين بعد خطاب الفتنة اللي ألقاه مبارك وقسم فيه مصر وكانت الثورة خلاص على مشارف الفشل الذريع، جاءت موقعة الجمل فوحدت المصريين، ورغم بشاعة ما جرى في ذلك اليوم ومقتل المئات، فان دماء هؤلاء لم تذهب هباءً وتوحدت مصر من جديدة حتى أسقطت الديكتاتور المستبد.

واليوم بعد تباطؤ المجلس العسكري والذي وصل إلى ما يشبه تآمر على الثورة، ومع انقسام المصريين حول أنفسهم وحول المستقبل فان المستقبل أصبح قاتما، ولعل هذه الأحداث تكون قبلة الحياة أعطاها لنا هؤلاء الشهداء الأبرياء لتعود مصر من جديدة متوحدة خلف مطالب ثورتها الشعبية العظيمة، فما حدث بالأمس، والقمع الوحشي التي استخدمته قوات الجيش والشرطة ضد متظاهرين سلميين لا حول لهم ولا قوة بالتأكيد سوف يضع مزيدا من الضغط على مجلس الباريهات  الذي يدير البلاد، فمصر والمصريين لن يقبلوا أن تراق دمائهم بلا مقابل، لن يقبلوا بان يكونوا مطية للظلم والذل.

http://www.youtube.com/watch?v=V0ur2WS1TA0

وبعد أن ذهبت روح الثورة من كثير من القلوب وحل محلها حب السلطة وشهوة الكرسي والمصلحة الشخصية الذي يسوقها أصحابها مغلفة بغلاف المصلحة الوطنية، كانت الفرصة سانحة لمجلس الباريهات أن ينفرد بإدارة المرحلة الانتقالية بعد أن انشغلت النخبة النَكَبَة وشغلتنا بمصالح شخصية ضيقة، لابد أن تعود الثورة إلى القلوب والعقول وان يكون تحقيق أهداف الثورة هي شاغلنا الوحيد والاوحد في هذه المرحلة، ولعل ما حدث البارحة – رغم بشاعته وإجرامه – هو ما قد يعيد الثورة إلى المصريين البسطاء، بعد أن أممها مجلس الباريهات لصالحه، وخصخصتها القوى السياسية لأغراضها الذاتية، وتركوا الشعب دون ثورته.

اللهم ارحم ارواح الشهداء واجعل دمائهم منبتاً لحرية مصر والمصريين

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s