أبوس التراب اللي بتمشي عليه

أيها المصري العظيم أتمنى لو أعرفك والله العظيم لكنت أجي أبوس الأرض والتراب اللي بتمشي وأتوسل إليك أن تسامحني، لأنني في لحظة من اللحظات خذلتك وأنت أبي وابنك أخي خذلتك حينما سمحت لقلة لا تعي جوهر الأديان التي انزلها الحق سبحانه وتعالي، وسارت تعربد في الأرض وجعلتك غريبا في بيتك غيبا وأنت بين اهلك، بس دعني أقول لك شيئاً طالما ظل  في مصر أناس عظماء مثلك بسطاء لا يعير احد لهم انتباه ولكنهم هم الأكثر حبا لهذه البلد ليس طمعا في مصلحة ذاتية أو مجد شخصي أو منصب أو جاه أو سلطة، ولكنه حباً خالصا لوجه الله تعالي ولوجه هذا البلد العظيم، الذي يسكن في عقل وقلب وروح كل البسطاء من أمثالك، فان هذه البلد لن يغتصبها أحداً منك ومنا جميعا، هذه بلدنا نحن أبناءها ولن نسمح لأحد كائن من كان ان يخصخصها لنفسه. اعذرني يا أبي أني خذلتك سابقا، ولكن وعدا اقطعه على نفسي أمام الله وأمامك لن أخذلك فيما هو قادم .

 

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s