خواطر في شوارع العاصمة الامريكية

كعادتي كل يوم استيقظت هذا الصباح لاستعد لخروجي إلى التدريب الذي اقوم به الآن في معهد الشرق الاوسط في قلب العاصمة الامريكية، يوم كأي يوم، ولكن في المساء كنت قد تناقشت قليلا مع زميلي في المسكن حول الاعلام، وتطرقنا إلى الدور الذي يلعبه طوفيق عكاشة الآن، وقد اشارت إلى مقالة كتبها العبقري احمد خالد توفيق عن اهم اعلامي في مصر الآن، وهو كما يقول المقال كبير قبيلة البط وراعي مزارع الجرجير في مصر الاعلامي المخضرم حضرة البشمهندس الدكتور المحافظ الوزير العلامة توفيق عكاشة، عن حق وعن صدق رغم مرارة هذه الحقيقة فان اهم اعلامي في مصر الآن هو طوفيق عكاشة ومن على شاكلته امثال المخضرم الفُلة الشمعة المنورة عمرو بيه اديب، وعن الدور الذي يلعبه توفيق عكاشة تذكرت مكالمة دارت بيني وبين امي منذ ايام قليلة، وبينما نتبادل السلامات والاشواق، اخبرتني انها سوف تنتخب المرشح الفذ اللي ما جبتوش ولادة الخطيب المفوه حامي الدولة المدنية ومناصر حقوق اهالي النوبة واللي هيرجع الامن في 24 ساعة لما ينظم المرور سيادة الشفيق احمد فريق المشهور في اوساط الجماعة المصرية المرشح اللي مننا مش لا سمح الله زي اللي اسمه ايه ده حمدين صباحي لا دا بجد واحد مننا لأنه ببساطة بينضرب بالجزمة زيه زي أي مصري عاش في زمن مبارك الميمون.

المهم هى قالتلي كده من هنا وانا ركبني عفريت باتا واديداس ونايكي كمان من هنا، وكل اللي بقى على لساني لا والنبي ياما الجزمة لا يا اما والنبي الجزمة لا اضربيني باي حاجة الا الجزمة، ومستعيدا ذكريات الطفولة السعيدة في في علاقتي بوالدي الفلاح الذ لم يحصل الا على قسط بسيط من التعليم الابتدائي وهو جالس معي يذاكر معي الدروس وما تقوليش ازاي واحد يدوب بيفك الخط بيذاكر لابنه اللي بياخده في الكٌتّاب كل يوم، بس والله كان بيذاكر ليا وما شاء الله كان بيفهمني، بس المشكلة انه كان بيمسك حتة خشب كبيرة وكل ما اغلط في حاجة كان يروح رنني بيها في أي حتة وان اصوت اقول الخشبة لا يا ابا الخشبة لا ، المهم انه ما كانش بيسكت الا لما اعمل الواجب على اتم وجه.

يا اما ما ينفعش دا راجل جزمة ابن جزمة وقديمة كمان ينفع تخلي جزمة يخكم البلد ويمشيهان يا اما يهيديكي يرضيكي ما فيش فايدة، طيب ليه يا حاجة هتعملي فينا كده والنبي بلاش، ردت عليا وقالتلي امبارح في التليفزيون جابوا فيلم لناس سُنيين بيدبحوا واحد، يا ستي ما تسمعيش الكلام ده ده كل كدب، ردت عليا قالتي الراجل السني ده (قصدها محمد مرسي) ها يشربنا المر وها يدبحوا فينا. فضلت اناكاف فيها واقولها ما اقتنعتش برضوه، قولتها بصي لو اختارتي شفيق مش راجع مصر تاني وهاقعد هنا في أمريكا ايه اللي يرجعنا لواحد هينفخني ويقعدني على خوازيق الدنيا كلها، قالتلي خلاص انت شايف كده خلاص انا هانتخب مرسي.

المهم فضلت اقول فيديو ايه ده وسنينن مين اللي بيدبحوا في الناس دول وقناة ايه اللي ذاعت الفيديو، الحمد لله خالد توفيق جاوبلي على السؤال ده، طلع البيه طوفيق عكاشة وقناته اللوذعية الفراعين، جابوا شوية فيديوهات من بتاعت تنظيم القاعدة اللي كانوا بيخطفوا فيها رهائن ويقوموا بدبحهم وتصوير العملية وارسالها إلى كل العالم ليشاهد.

الله يخرب بيت امك يا شيخ انت مش مكفيك دماغك الخربانة عايزة تخرب دماغ بقية الناس، ما هي القاعدة بتقول (معلش انا هاضطر استخدم القاعدة العامية مع بعض التصرف فيها) القذر لا يرضيه ان يكون هو الوحيد القذر لا لازم يكون كل اللي حواليه زيه، عشان لا تعايرني ولا عايرك ما الهم طايلني وطاليك، زي ما مبارك بالظبط عمل مع المجتمع المصري، ما كفاهوش فساده وفساد المحيطين بيه، وانما عمل على إفساد الدولة والمجتمع، واقام شبكة فساد عميقة تغلغلت في اوصال المجتمع فبتنا كلنا فاسدين بدرجات، الا من رحم ربي.

يا نهار اسود ومنيل بستين نيلة بقى توفيق عكاشة هو اللي هيحدد رئيس مصر القادم، أي والله، وبالرغم من هزلية وسوداوية هذه المقولة الا انها إلى حد ما صحيحة، يا الله يعني خلاص كده لا بسين شفيق لا بسين العسكر لابسين دولة مش بس بوليسية لا كمان هتبقى عسكرية بامتياز. يعني خلاص كده.

لا والله ابدا، الثورة مش حاجة ممكن تموت الثوة دي فكرة دي ايمان دي حلم عشناه كلناه ومش هنسيبه الا لما يتحقق. يا عم اسكت ان هتصدع دماغنا بام الكلام الحمضان ده ثورة ايه اللي ما ماتش، خلاص يا عم سلملنا على الثورة وعلى الشباب اللي مات ربنا يرحمهم، كويس انهم ماتوا عشان ما يشوفوش احنا عملنا ايه بدمهم.

لا والله الثورة مش هتموت. طيب وليه بتقول كده هاقوللك ليه؟ من فترة كده ابتديت اقرأ كتاب اسمه “افعال المقاومة الصغيرة” “Small Acts Of Resistance” بيتكلم عن كيف ان افعالا صغيرة قام بها افراد عاديين في اماكن كثيرة تعاني من مظالم وكانت سببا في تغيير حياتهم للافضل، كانت سببا في إسقاط اعتى النظم ديكتاتورية وغيرت حياة ناس كثيرة، واوقفت صراعات دموية. الكتاب مثير جدا وبافكر جديا اني اترجمه لاننا فعلا محتاجينه دلوقتي بس مش عارف ازاي انتو عارفين حقوق الملكية الفكرية وفلوس لازم تندفع للمؤلفين ودار نشر تتبنى الموضوع.

المهم النهاردة كعادتي الصبح خرجت من البيت رايح المعهد ومعايا الكتاب قولت وانا قاعد في الاوتوبيس بقرأ اما اسمع فيروز، لقيت الست الجميلة دي بتديني جرعة امل اضافية مع جرعة الامل اللي باخدها كل يوم من الكتاب، لقيتها بتقول:

أذكر يوماُ كنت بيافا

خبرنا خبر عن يافا

و شراعي في ميناء يافا

يا أيام الصيد بيافا

نادانا البحر و يوماُ صحو فهيأنه المجدافا

نلمح في الخاطر أطياف عدنا بالشوق إلى يافا

فجراُ أقلعنا زبداُ و شراع

في المقلة ضعنا و الشاطئ ضاع

هل كان الصيد وفيرا

و غنمنا منه كثيرا

قل من صبحٍ لمساء

نلهو بغيوب الماء

لكن في الليل في الليل

جائتنا الريح في الليل

يا عاصفةُ هوجاء وصلت ماءُ بسماء

عاصفة البحر الليلية قطعان ذئاب بحرية

أنزلنا الصاري أمسكنا المجداف

نقسو و نداري و الموت بنا طاف

قاومنا الموج الغاضب غوطنا البحر الصاخب

و تشد و تعنف أيدينا و يشد يشد القارب

و يومها قالوا إننا ضائعون إننا هالكون في الأبد البارد

لكننا عدنا عدنا مع الصباح جئنا من الرياح كما يجئ المارد

و دخلناها ميناء يافا

يا طيب العود إلى يافا

و ملئنا الضفة أصدافا

يا أحلى الأيام بيافا

كنا و الريح تهب تصيح نقول سنرجع يا يافا

و اليوم الريح تهب تصيح و نحن سنرجع يا يافا

و سنرجع نرجع يا يافا سنرجع نرجع يا يافا

http://www.youtube.com/watch?v=aItdkIgQecc

ومش بص كده خلصت من هنا ولقيتها بتصرخ فيا وبتقولي

 سيف فليشهر في الدنيا و لتصدع أبواق تصدع

الآن الآن و ليس غداً أجراس العودة فلتقرع

أنا لا أنساك فلسطين و يشد يشد بي البعد

أنا في أفيائك نسرين أنا زهر الشوك أنا الورد

سندك ندك الأسوار نستلهم ذات الغار

و نعيد الى الدار الدار نمحو بالنار النار

فلتصدع فلتصدع أبواق أجراس تقرع قد جن دم الأحرار

http://www.youtube.com/watch?v=3EDahgwGSDg

المهم وصلت المحطة اللي المفروض انزل فيها وانا في شوارع العاصمة التي تفعل ادارتها كل ما في وسعها لمنع الثورة من تحقيق أهدافها وانا باغني الاغنية وماشي واثق الخطى على ارض العاصمة الامريكية وانا با اقول لنفسي انها ثورة وسوف تنجح ممكن مش النهاردة ممكن مش بكرة بس هتنجح والله لتنجح اكيد هتنجح اصلها فكرة وحلم والحاجات دي عمرها ما هاتموت

و سنرجع نرجع يا يافا سنرجع نرجع يا يافا

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s